نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
نفى مدير صندوق الموارد البشرية، ابراهيم المعيقل، وجود ما يسمى بـ "التحديث الأسبوعي للبيانات"، للحصول على إعانة "حافز", وقال "المعيقل: لا يوجد ما يسمى بـ "التحديث الأسبوعي" ولكننا نطلب من كل شخص يدخل علي صفحته الخاصة في برنامج "حافز", ويرى الإعلانات أو العروض الوظيفية التي يرسلها له الصندوق ومدى ملاءمتها له، وهذا شرط بيننا وبين طالب البحث عن العمل منذ تسجيله, وهذا لا يسمى تحديثاً للبيانات.

ورداً علي سؤال حول ما أشار إليه وزير العمل من إلزامية التدريب لمستفيدي "حافز المطور", ماذا عن قاطني المناطق النائية والمقطوعة عن المواصلات والاتصالات، كيف يلتزمون بشرط حافز؟ قال مدير صندوق الموارد البشرية: "منذ أن أطلقنا برامج الدعم لم نلزم مستفيداً من برامج حافز بأن يغادر مدينته أو قريته, رغم الكثير من الشائعات التي انتشرت حول هذا الموضوع", مضيفاً: إننا وصلنا إلى جميع منازل المستفيدين عبر الإنترنت الذي يغطي أجزاء كبيرة من مناطق المملكة، وأوضح أن جميع من سجل بالإنترنت في حافز أفادوا بأن لديهم إنترنت عند تسجيل المستفيد سيرته الذاتية, وكان السؤال "هل لديك إنترنت بالمنزل أو عند جار أو صديق؟" فالغالبية العظمى أجابوا أن لديهم إنترنت.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي خاص بـ "حافز 2" عُقد اليوم الأحد في مركز تنمية الموارد البشرية بشارع المعذر بالرياض.

وحول ضعف المبلغ الذي يصرف في "حافز 2" للمستفيدين وتناقصه تدريجياً، قال مدير صندوق تنمية الموارد البشرية: "إن ذلك هدفه تحفيز المستفيدين للتفكير جدياً في العروض الوظيفية".